منوعات

موضوع عن الامل والتفاؤل في الحياة

لماذا لا تبتسم ؟

لماذا خلق الله الانسان ؟

لاشك ان المولى عز و جل خلق الانسان لعبادته سبحانه و تعالى و عمارة الارض و امرنا بالعمل و اوضح لنا ان العمل عبادة و انه علينا ان نعمل لدنيانا كاننا نعيش ابدا و ان نعمل للاخرة كاننا نعيش ابدا.

الانسان اكرم المخلوقات

خلق الله الانسان من طين و فضله على باقي المخلوقات فضله على الملائكة و الجن و سائر الخلق مما يزيد من مكانة الانسان عند خالقه عزو جل

دعوة الى التفاؤل

فلماذا انت عابس و وقلبك يبدو حزينا ؟؟ ألست انت افضل الخلائق . خلقنا الله عزوحل لعبادته و للعمل لم يخلقنا للحزن و العبوس خلقنا لنحلم و نخطط لمستقبل افضل و حياة كريمة و وضع لنا بعض العقبات لنرجع اليه لا لنقف عندها عاجزين عن السير و المضي قدما نحو الاهداف ..

التفاؤل

التفاؤل هو النظرة الايجابية الموضوعية الواقعية للمواقف, لاحظ دقة التعريف ذكر النظرة الايجابية و التى ترتبط بوجود اليقين بالله و الثقة به عزوجل انك دائما بخير . ثم ذكرنا الموضوعية و نعنى بها التفكير الموضوعى المنظم و ادراك ابعاد الموقف ثم انتهى بالواقعية حتى لا تبتعد عن الواقع و تعش فى خيالاتك . بل عليك ان تكون واقعيا ف توقعاتك و احتمالاتك و تفكيرك دائما

دعوة الى التفاؤل

تخيل معى انك طالب علم و لديك اختبار مفاجئ غدا و انت غير مستعد لهذا الاختبار .. امامنا نمطين من البشر . الاول . اصبح فى حالة من الزعر و الرهبة الشديدة و ظل يردد ليس هناك وقت لا يمكننى ان احصل اية معلومات الوقت ضيق و لا استطيع المزاكرة تحت ضغط .. اما الثانى . فادرك الموقف و انه مجبر على اجتياز هذا الاختبار باقل خسائر ممكنه فوضع خطة بسيطة للمزاكرة و استعان بالله و بدا بالفعل و تمكن من مزاكرة جزء كبير من المادة يؤهله لاجتياز الاختبار .. هذا هو الفرق بين التفاؤل و التشاؤم و هذا الموقف يقودنا لعنوان جديد و هو قوة الادراك .

قوة الادراك

كيف يمكننا حل مشكلة دون ادراك كل جوانب المشكلة من حيث الاسباب و العوائق و اطراف المشكلة .. اذا الادراك من اهم ركائز التفاؤل و سوف نتحدث عنه بالتفصيل فى مقال اخر ان شاء الله ..

لماذا لا تبتسم

قال تعالى “و بشر المؤمنين ”
و قال تعالى “ان الله لا يضيع اجر من احسن عملا ”
خلقت انسانا و فضلك الخالق عز و حل على كل المخلوقات و بشرك بالخير ما دمت صابرا شاكرا فى كل حال ..
هل العبوس يمثل حلا لمشاكلك ؟! لا . و ايضا الابتسامة لا تمثل حل و لكنها تشعرك بالاطمئنان و الايجابية و منها تستطيع ان تفكر بموضوعية فى مشاكلك و ان ترى الموضوع من وجهات نظر مختلفة .
فلامشكلة بدون حل و ما الدنيا الا اختبار و لكنه يحتاج للكثير من الصبر و الرضا بقضاء الله

صور عن الامل فى الحياه

موضوع عن الامل فى الحياه
موضوع عن الامل فى الحياه
صور عن التفاؤل
صور عن التفاؤل
صور معبرة عن التفائل
صور معبرة عن التفائل
صور عن الامل
صور عن الامل
صور عن التفائل فى الحياه

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق