قصص وحواديت

قصص للأطفال عن الحيرة

قصص اطفال عن الحيرة

فى يوم من الأيام كانت هناك بنت جميلة تسمى (دانا) وكانت لديها عائلة جميلة ، ولكن كانوا دائما يطلقون عليها (دانا) الحيرانة لأنها كانت كثيرة الحيرة ،فهى دائما كانت حيرانة فى ملابسها وكانت تسأل نفسها كل صباح
أى طوق تريد أن ترتدى؟
أى فستان تريد أن تلبس؟
فكانت تحتار حتى ما بين الفاكهة لا تعرف أى فاكهة تريد؟
هل تريد الموز أم الخوخ؟
هل تريد البطيخ أم التفاح ؟
وحتى لم ترحم حيرتها المكسرات فهى دائما ما كانت تحتار بين الجوز واللوز ؟
الفسدق أم البندق؟
وحتى حيرتها غلبت الأوقات فهى لا تدرى متى تريد أن تنام ؟
ومتى تريد أن تستيقظ؟
متى تريد أن تلعب ؟
ومتى تقوم بعمل واجباتها ؟
حتى الخضراوات لم تفلت من حيرتها، ماذا تريد الطماطم أم الخيار ؟
البطاطس أم البطاطا ؟
حتى أطباق الحلوى كانت تحتار فيها ، فقد كانت تحتار ما بين الكرز أم التوت؟
حتى عندما كانت تذهب إلى الشاطئ ويسألها أحد أصدقائها أيهما تحبين يا (دانا) الصدف أم الحوت؟
فكانت تحتار كثيرا عند الرد .
لكن الشئ الوحيد الذى لم تحتار فيه (دانا) يا ترى ماذا؟
حلم (دانا)
كانت (دانا) دائما تحلم بأن تكون شرطية وكان هذا حلم غريب لطفلة فى مثل عمرها والأغرب أنه الشئ الوحيد الذى لم تحتار فيه (دانا) ، فقد كانت كل ما تحلم به هو الذهاب إلى كلية الشرطة لتصبح ضابطة وتقبض على اللصوص وتجعل الناس يعيشون فى أمان.

الحلم أصبح حقيقة 

مر وقت كبير حتى كبرت (دانا) ودخلت كلية الشرطة وحققت حلمها التى لم تحتار من أجله أبدا ،وكان دخولها الجامعة بالفرحة الحقيقيه حين وثقت من شئ فى حياتها ولم تحتار من أجله ، فيمكننا جميعا أن نحتار فى أى شئ إلا الحلم فهو بالإرادة والاختيار الصحيح والثبات عليه يمكن أن يكون حقيقه .
بقلم : بسنت ياسر

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق