القسم الديني

قصة سيدنا نوح عليه السلام وابنه كاملة مكتوبة للاطفال

من هو سيدنا نوح عليه السلام

ذكر في كتب التاريخ الاسم كاملا وهو نوح بن لامك بن متوشلخ بن خنوخ، وهو إدريس بن يرد بن مهلائيل بن قينن بن أنوش بن شيث بن آدم .

فهو الحفيد العاشر لسيدنا آدم عليه السلام واول رسول للناس على هذه الأرض ، كان يعرف سيدنا نوح بأخلاقه الحميدة فقد كان الناس يحبونه كثيرا ويطمئنون له وكان معروف باستقامته وسيرته الحسنة ، وكان كل ذلك قبل ان يرسله الله تعالى الى القوم الكافرين ليدعوهم بالتوحيد بالله عز وجل وترك عباده الاصنام التي لا تنفع ولا تضر .

فكان سيدنا نوح من اولى العزم الخمسة وهما :-

نوح وموسي وعيسي وابراهيم ومحمد عليهم السلام

وذكرت في القرآن الكريم سورة باسمه لما تحمله من اذى قومه وهو يدعوهم لعباده الله تعالى

دعوة سيدنا نوح للتوحيد بالله

فقد كان سيدنا نوح اول من ارسله الله من الرسل الى البشر ليدعوهم للتوحيد بالله عز وجل والتدبير والتأمل في خلق الله وترك عبادة الاصنام ، فأرسله الله الى قوم بنو راسب وهم اول من ابتدعوا عبادة الاصنام.

وقام سيدنا نوح بدعوة هؤلاء القوم اعواما عديدة ليلا ونهارا سرا وعلانية ، فظلت دعوة سيدنا نوح مستمرة ل 950 عاما وقد ذكر هذا في سورة العنكبوت ..فقال تعالى ” (فَلَبِثَ فِيهِمْ أَلْفَ سَنَةٍ إلَّا خَمْسِينَ عَاماً) ” (سورة العنكبوت) .

وتحمل سيدنا نوح عليه السلام من قومه الأذى الشديد ولكنه لم ييأس من روح الله وظل يدعوا هؤلاء القوم لترك عبادة الأصنام ولكن يقال ان لم يؤمن بدعوته للتوحيد بالله بعد تلك الاعوام الكثيرة غير 80 فردا من فقراء قومه وكان منهم أبناءه الثلاثة وهم “سام وحام ويافث”

ولكن ابنه الرابع كنعان لم يتبع دعوته للتوحيد بالله .

عقاب الله لبنو راسب (قوم سيدنا نوح)

واصروا بنو راسب على الكفر والعصيان وحارب هؤلاء الكفار كل من امن بالله ، وبعد ان اصاب سيدنا نوح اليأس دعا عليهم وكان ذلك مذكورا في سورة نوح.

فقال تعالى “(وَقَالَ نُوحٌ رَّبِّ لَا تَذَرْ عَلَى الْأَرْضِ مِنَ الْكَافِرِينَ دَيَّارًا*إِنَّكَ إِن تَذَرْهُمْ يُضِلُّوا عِبَادَكَ وَلَا يَلِدُوا إِلَّا فَاجِرًا كَفَّارًا) نوح: 26 27.

فاستجاب الله لسيدنا نوح وأوحى اليه ان يصنع سفينة وأمره ان يركبها ويأخذ معه من امن بدعوته من قومه وامره ان يأخذ من كل صنف اثنين من الحيوانات والنباتات ، وحل العذاب وانفجرت الارض بالمياه وقد اطلق عليها الطوفان.

ونادى سيدنا نوح ابنه الرابع كنعان بان يركب معهم لكنه ابى وقال سأحتمى بأحد الجبال فرد عليه نوح عليه السلام بان لا عاصم اليوم من امر الله عز وجل ، وقد جاء في سورة هود قوله تعالى “: (وَأُوحِيَ إِلى نُوحٍ أَنَّهُ لَنْ يُؤمِنَ مِنْ قَوْمِكَ إِلَّا مَنْ قَدْ آَمَنَ فَلَا تَبْتَئِسْ بِمَا كَانُوا يَفْعَلُونَ وَاصْنَع الْفُلْكَ بِأَعْيُنِنَا وَوَحْيِنَا وَلَا تُخَاطِبْنِي فِي الَّذِينَ ظَلَمُوا إِنَّهُمْ مُغْرَقُونَ)” .

وغرق كنعان وغرق معه كل من لم يتبع سيدنا نوح واصروا على الكفر بالله ، وسارت السفينة وبها سيدنا نوح ومن اتبعه من قومه واخترقت السفينة الامواج حتى انتهت عند جبل الجودي.

وذكر هذا في سورة الانبياء فقوله تعالى “(وَنُوحًا إِذْ نَادَىٰ مِن قَبْلُ فَاسْتَجَبْنَا لَهُ فَنَجَّيْنَاهُ وَأَهْلَهُ مِنَ الْكَرْبِ الْعَظِيمِ وَنَصَرْنَاهُ مِنَ الْقَوْمِ الَّذِينَ كَذَّبُوا بِآيَاتِنَا ۚ إِنَّهُمْ كَانُوا قَوْمَ سَوْءٍ فَأَغْرَقْنَاهُمْ أَجْمَعِينَ) “.

وتزوج كل من كان مع سيدنا نوح في السفينة.

وعاشوا بسلام حتى ملؤا الأرض من جديد ولذلك سمى سيدنا نوح بابي البشر الثاني ..

بقلم / راندا محفوظ

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق