منوعات

تعرف على اول امرأه تحصل على جائزة نوبل

ميلاد ونشاة مارى كورى :-

مارى كورى هى عالمه فيزياء ورياضيات  بولنديه ,  واكثر العلماء شهره فى زمنها , وقد استطاعت مع زوجها  بيير ان تحصل على جائزة نوبل عام 1903 واستمرت فى طريقها حتى حصلت على الاخرى عام 1911.

ولدت  “مارى سكلودوسكا  ” فى وارسو فى 7 نوفمبر عام 1867 , لاب عمل مدرسا , وقد كانت طالبه تمتاز بعقليه لامعه ولكنها واجهت بعض التحديات  ,  فكامرأه تعرضت للمنع من استكمال تعليمها العالى , وكرد فعل متحدى سجلت نفسها فى  “جامعه طائره  ” , وهى مؤسسه سريه توفر تعليم سرى للشباب البولنديين , فيتم توفير المال عن طريق العمل بها كمربى للاطفال او معلم خاص , وقد استطاعت توفير المال للذهاب الى باريس للدراسه .

وفى عام 1891 ذهبت الى باريس لكى تدرس الفيزياء والرياضيات فى جامعه السوربون , وفى فترة دراستها  اعتمد غذائها فقط على العيش والخبز , وبعض الاحيان تعرضت للاغماء من شدة الجوع   , وهناك التقت بيير كورى استاذ الفيزياء بالجامعه وتزوجوا عام 1895 ,  ولكنها اضطرت بعد دراستها  الى العوده الى بولندا  , وقد وجدت ان الحصول على وظيفه اكاديميه كامراه  هناك  صعبا فاضطرت الى العوده الى باريس وشكلت هى وزوجها فريق علمى .


اكتشافات مارى كورى :-

عمل الزوجين معا على اكشاف النشاط الاشعاعى , استكمالا لعمل عالم فيزياء  الالمانى ” رنتيجون ” , وعالم الفيزياء الفرنسى  “بكوريل”

وقد ادركوا ان اليورانيوم لا يستطيع ان يسبب الطاقه الاشعاعيه لذا فهناك عناصر اشعاعيه اخرى قد تكون مسئوله ايضا

فى يوليو عام 1898 اعلن الزوجين كورى عن اكتشاف عنصر كيميائى جديد وهو مادة  “البولنيوم ” وتم اطلاقه على اسم بلد المنشا بولندا  ,  وفى نهايه هذا العام اعلنوا عن اكتشاف ماده جديده اخرى وهو  “الراديوم  ” الكلمه اللاتينيه المقابله  لراى(ray) وقد استطاع الزوجين كورى برفقة العالم الفرنسى  “بكوريل ” ان يحصلوا على جائزة نوبل فى الفيزياء عام 1903.

كانت حياة  “بيير  “قصيره فقد اصيب بحادث سير ومات بواسطة عربه تجرها الخيول  , وقد اخذت ” مارى ” على عاتقها ان تستكمل مسيرته كمعلم , وبذلك اصبحت اول امرأه تدرس فى السوربون , وندرت نفسها لان تكمل العمل الذى بدأوه معا وحصلت على ثانى جائزة نوبل فى الكيمياء عام 1911 ,  لابحاثها وتحليلاتها حول عنصر  “الراديوم  “ومركباته

وقد جعلها هذا  , الشخص الوحيد الذى حصل على جائزة نوبل مرتين فى مجالين مختلفين  , اعتمدت ابحاث الزوجين كورى على تطوير اشعة  “راى “(ray) فى العمليات الجراحيه وخلال الحرب العالميه الاولى ساعدت  “مارى كورى  ”  فى امداد عربات الاسعاف بمعدات اشعة راى ,  والتى قادتها بنفسها الى الصفوف الاماميه فى الحرب , وقد جعلتها منظمه الصليب الاحمر الدوليه رئيسا لقسم خدمات التصوير الاشعاعى,  وقد  أقامت دورات تدريبيه للممرضين والاطباء على استخدام التقنيات الجديده.

 

 


اقوال مارى كورى :-

لا شىء فى الحياه مخيف هو فقط غير معروف  , والان حان الوقت لكى نعرف اكثر وبذلك نخاف اقل.

لا يمكنك ان تامل فى ان تبنى عالم افضل دون تحسين الافراد  , ومن هذا المنطلق كل واحد مننا يجب ان يعمل على تحسين نفسه  , وفى نفس الوقت تحمل مسئوليه عامه تجاه البشريه كلها  , ويختص واجبنا على مساعدة هؤلاء الذين نعتقد انهم ممكن ان يكونو مفيدين .

كن اقل فضولا تجاه الناس واكثر فضولا تجاه الافكار.

الحياه ليست سهله لاحدا منا  , ولكن يجب علينا المثابره.

لقد تم سؤالى كثيرا وخاصة من النساء كيف استطاعت التوزان بين الحياه العائليه والحياه العلميه ,  ولكن حسنا هذا لم يكن سهلا ابدا .

انا اتفق مع هؤلاء الذين يعتقدون ان العلم يحتوى على كثير من الجمال , العالم فى معمله ليس فقط خبير تقنى هو ايضا طفل جذب بواسطة ظاهره طبيعيه اثرت فيه نفس تاثير القصص الخرافيه.

كان يبدو كعالم جديد فتح لى , دنيا العلم , والذى كان اخر محظور يمنعنى من التعرف على الحريه.

 

لا ننسى انه عند اكتشاف الراديوم لم يكن احد يعرف انه سيتم الاستفاده منه فى المستشفيات  , فقد كان اكتشافه متعلق بخواص العلوم فقط  , وهذا اثبات ان العمل العلمى لا يجب ان يتم اعتباره من وجهة النظر المتعلقه بفائدته فقط ,  يجب ان تتعلق بجمال العلم ,  ثم يظل هناك دائما  فرصه ان الاكتشاف العلمى ممكن ان يكون ذو فوائد اخرى عظيمه تفيد البشريه.

 

وفاة مارى كورى :-

على الرغم من نجاحها فقد واجهت معارضه قويه من العلماء الذكور فى فرنسا  , ولم تتلق يوما اى مزايا ماليه من خلال عملها بالاضافه الى انه عام 1920 بدات صحتها فى التدهور  , وماتت فى 4 يوليو عام 1934 جراء لوكيميا الدم نتيجه لتعرضها لاشعاعات ذو طاقه  عاليه خلال ابحاثها , وقد استطاعت ابنتها ايرين والتى كانت عالمه ايضا الحصول على جائزة نوبل فى الكيمياء.

وللخير والمرض وصلت اكتشافتها  فى التصوير الاشعاعى الى عصر جديد , وكنز اخر  يحتوى على اعظم اسرار العلم.

 

مقالات ذات صلة

إغلاق