الفرق بين الصخور النارية والرسوبية والمتحولة

 

نبذة بسيطة عن أنواع الصخور الأرضية:

أولا الصخور الرسوبية:

وتتكون هذة الصخور الرسوبية من صخور موجودة من قبل أو من أجزاء من حيوانات كانت تعيش هنا في يوم من الأيام، وهي تتكون من ترسيبات تتراكم على سطح الأرض، الصخور الرسوبية غالبا ما تكون ذات تطبق مميز حيث أنها تكون على هيئة طبقات وفق بعضها.

ثانيا الصخور النارية:

تشكلت الصخور النارية عندما تبلورت وتصلبت المجما والصخور المنصهرة، هذا الصهير الذائب يتكون عميقا داخل الأرض بالقرب من حدود الصفائح الأرضية النشطة أو قريبًا من البقع الساخنة، ثم يرتفع ويخرج نحو سطح الأرض حيث يتحول إلى صخر ناري، كما تنقسم الصخور النارية إلى مجموعتين الأولي الصخور النارية الجّوفية والأخرى الصخور النارية السطحيّة ويتوقف تسميتها اعتمادا على المكان الذي تصلّب فيه الصخر المنصهر.

ثالثا الصخور المتحوّلة:

بدأت الصخور المتحولة كنوع آخر من الصخور سواء الرسوبية أو النارية، ولكنها تغيرت تغيرا كبيرا عن صورتها الأصلية التي بدأت بها سواء كانت على هيئة الصخور النارية أو الرسوبية أو الشكل المبكر للتحول، وتتشكل الصخور المتحولة عندما تتعرض الصخور لحرارة مرتفعة أو ضغط مرتفع أو سوائل غنية بالمعادن الساخنة أو، بصورة أكثر شيوعا، مزيج من هذه العوامل المختلفة، وتتوافر مثل هذه الظروف في أعماق الأرض أو حيث تلتقي الصفائح التكتونية.

ما هو الفرق الرئيسي بين الصخور النارية والرسوبية والمتحولة؟

يعد الفارق الرئيسي بين الصخور النارية والرسوبية والصخور المتحولة، هو الطريقة التي تتكون بها هذه الصخور وكذلك الأنسجة المختلفة لها، وسنتعرف الآن على الاختلافات الجوهريّة بين هذه الأنواع الثلاثة:

الصخور النارية:

كما ذكرنا إن الصخور النارية تتكون عندما تبرد الصخور الصهارة (أو التي تُسمى بالمجما) وتصبح صلبة، حيث تتسبب درجات الحرارة المرتفعة داخل القشرة الأرضية في ذوبان الصخور، وتعرف هذه المادة باسم “المجما”. هذه الصهارة هي المادة المنصهرة التي تثور أثناء البركان. ثم تبدأ هذه المادة في التبريد وتتسبب في بدء عملية تكوين وتبلور المعادن، ويبدأ حجم المعادن في الازدياد تدريجيا حتى تصبح كبيرة بما يكفي لتكون مرئية للعين المجردة، وغالبا ما تتكون الصخور النارية في الغالب تحت سطح الأرض.

أما عن نسيج الصخور النارية فيكون بهيئات مختلفة منها الـ Aphaneritic والذي يكون عبارة عن حبيبات دقيقة جدا لا تُرى بالعين المجردة، أو الـ phaneritic وهو عبارة عن نسيج من حبيبات خشنة يمكن أن تُرى بالعين المجردة، ويوجد النسيج الزجاجي أو النسيج البورفيري والذي يتكون من نوعين من الصخور مختلفين في الحجم، أو نسيج volcanoclastic وهو عبارة عن بلورات وفتات من الصخور في أرضية بركانية. ومن بين الأمثلة على الصخور النارية الجرانيت والصخور البازلتية والديوريت، انظر الصورة بالأسفل لتوضيح أنواع الأنسجة.

الفرق بين الصخور النارية والرسوبية والمتحولة

الصخور الرسوبية:

تتكون الصخور الرسوبية عادة بترسيب الصخور التي كانت موجودة من قبل أو بترسيب بقايا الكائنات الحية القديمة، وعادة ما يحدث ذلك داخل أو بجانب البحيرات المائية. وتتعرض هذه الصخور باستمرار لعوامل التعرية والتجَوية، وتتراكم الحبيبات المفككة الناتجة عن ذلك وتستقر في نهاية المطاف لتشكل في هيئة صخور رسوبية. لذلك يمكن القول إن هذه الأنواع من الصخور تتكون ببطء من رواسب وأتربة وتراكمات الصخور الأخرى. وتحدث التعرية بسبب الرياح والمياه. وبعد آلاف السنين، تستقر قطع الرمل والصخور المتآكلة وتتعرض للضغط ثم تتحول إلي الشكل الصخري التي تظهر به اليوم.

أما عن نسيج الصخور الرسوبية والذي يتكون من حبيبات تتراوح في الحجم بين الدقيق والكبير، أي أن الصخور الرسوبية تتراوح بين صخور صغيرة الحجم مكوّنة من حبيبات دقيقة في حجم ال clay  وصخور ضخمة الحجم.

وتعتمد تكوينات أنسجة الصخور الرسوبية أساسا على أبعاد وحجم الحبيبات الصغيرة المتكون منها الصخر، أو أجزاء من الصخر الأصلي، هذه الأبعاد أو العوامل تتمثل في أنواع مختلفة مثل نسيج السطح والذي قد يكون على هيئة دائرة أو كروي أو شكل حبيبات صخرية صغيرة. وأكثر أنواع الصخور الرسوبية شيوعا هو صخور الكونجلوميرات Conglomerates، والذي ينجم عن تراكم الحصى الصغيرة والحصى الكبيرة. ومن الأنواع الأخرى للصخور الرسوبية صخور الحجر الرملي والصخور الطينية Shale والحجر الجيري وتتكون جميع هذه الصخور من ترسيب الأحافير والمعادن.

الفرق بين الصخور النارية والرسوبية والمتحولة

الصخور المتحولة:

الصخور المتحولة هي الصخور المتكوّنة نتيجة تحول الصخور الأخرى، حيث تتعرض بعض الصخور لحرارة وضغط كبيرين مما يجعلها تغير شكلها ومكوناتها لهيئة أخر، ومن ثم تصبح صخور متحولة. وهذا التغير في الشكل يشار إليه باسم عملية التحول. وعادة ما تتكون هذه الصخور من الذوبان الجزئي للمعادن وإعادة التبلور، ويعد صخر ال Gneiss هو أحد الصخور المتحولة والتي تتكون عادة من ضغط شديد، وذوبان جزئي للمعادن الموجودة في الصخر الأصلي.

الصخور المتحولة لها أنسجة مختلفة من أمثلتها النسيج الحبيبي التحولي Granoblastic والذي يتميز بوجود بلورات ذات أبعاد متساوية إلى حد كبير، نسيج بورفيري تحولي والذي يعتبر أحد الأنسجة الموروثة من الصخور النارية ذات النسيج البورفيري، ويوجد نوع أخر من الأنسجة يسمى schistose. ومن الأمثلة على هذه الأنواع من الصخور: صخور  marble وصخور slate  وصخور الكوارتزيت وغيرها.

الفرق بين الصخور النارية والرسوبية والمتحولة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!