فوازير

كلمة السر هي أول غزوة من 7 حروف الاجابة هنا

كلمة السر هي أول غزوة من سبعة حروف

سوف نتكلم اليوم عن اول غزوة خاضها رسول الله “سيدنا محمد”ﷺ ، واسمها مكون من سبع حروف, فالمعروف ان اول غزوة قام بها “سيدنا محمد” ﷺ هى غزوة “بدر” ولكن هذا غير صحيح .

ما اسم اول غزوة قادها الرسول صل الله علية وسلم

حل لغز اليوم سوف يصحح هذة المعلومة الخاطئة ، لأن اول غزوة قام بها رسول الله ﷺ هى غزوة “الابواء” .

سوف نتحدث عن غزوة ” الابواء ” ، ولماذا سميت بهذا الاسم ، ولماذا خاضها سيدنا محمد ﷺ .

سبب تسمية الغزوة بالابواء

” الابواء ” هو اسم وادى بالحجاز ، ويوجد به قبر السيدة آمنة ام رسول الله ﷺ . ويطلق عليها البعض غزوة “ودان” وهى منطقة تبعد عن المدينة المنورة ب250 كيلو متر . فسميت الغزوة بهذا الاسم لانها وقعت فى هذة المنطقة وبالقرب من منطقة ” ودان ” .

 سبب دفن السيدة آمنة ام سيدنا محمد ﷺ فى الابواء

فالسبب فى ذلك …ان عبد الله والد رسول الله ﷺ خرج الى المدينة المنورة لكى يمتار من التمر ولكنه مات فدفن فيها ، وكانت السيدة آمنة تذهب كل عام لتزور قبره ..وفى ذات مرة خرجت وكان معها ” عبد المطلب وام ايمن حاضنه الرسولﷺ ” الى المدينة وعندما وصلت الى” الابواء ” ماتت فدفنت بها .

غزوة الابواء

غزوة ” الابواء ” هى اول غزوة خاضها “سيدنا محمد” ﷺ ،وكانت فى 12صفر، سنة 2هجريا ، ووقعت هذة الغزوة بعد وصول رسول الله ﷺ الى المدينة بسنة واحدة.

سبب الغزوة ونتيجتها

فقد علم رسول الله ﷺ ان قافلة لقريش ستمر من منطقة ” ودان ” ، فخرج لملاقاه القافلة ، وذلك بسبب ان المهاجرين تركوا بيوتهم واموالهم وكل شئ فى مكة هروبا من قريش ومن تعذيب اهل يثرب واليهود لهم .

واستخلف رسول الله ﷺ ” سعد بن عبادة ” رضي الله عنه على المدينة المنورة وخرج رسول الله ليعترض القافلة وكان معه 70 رجلا من المهاجرين .

والذى كان يحمل لواء هذه الغزوة هو “سيدنا حمزة بن عبد الطلب ” رضي الله عنه، عم رسول الله ﷺ واسد الله ورسوله .

وسبب هذه الغزوة :

1- التعرف على الطرق المحيطة بالمدينة المنورة والطرق المؤدية الى مكة .

2- الوصول الى ودان لتهديد الطرق التجارية لقبيله قريش والتى تصل بين مكة والشام .

3- لكى يشعر اهل يثرب واليهود بان المسلمين اقوياء وانهم تخلصوا من ضعفهم .

4-ولكى تكف قريش عن الصد عن سبيل الله ، ولتكف عن تعذيب المسلمين المستضعفين فى مكة المكرمة .

وبينما كان رسول الله ﷺ وال70 رجلا ذاهبون ليعترضوا قافلة قريش ، فوجد بنو ضمره الذين كانوا يسكنون هذه المنطقة ، ومعهم سيد بنو ضمرة “مخشي بن عمر الضمرى ” وعقد معهم صلحا ينص على ان ” بنو ضمره لا يحاربوا المسلمين ، ولا ينصروا عليهم احد ، واذا دعاهم رسول الله ﷺ الى نصرته استجابوا له ، ونفس الشئ مع المسلمين لبنو ضمره  ” ،فكان هذا الصلح نتيجة هذه الغزوة .

بقلم / راندا محفوظ

 

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق