الرئيسية / uncategorized / كتاب دفعو ثمن الحبر من دمائهم

كتاب دفعو ثمن الحبر من دمائهم

تفاصيل الموضوع

للكتابه ثمن وقد يفوق هذا الثمن احيانا سعر الورقه والقلم ليصل الى التضحيه بحياه الكاتب وامنه مقابل لاعلاء كلمته وابداء رايه .
فيصبح شهيدا للجهل العدو الذى حارب فى كتبه من اجل القضاء عليه ولكنه وقع ضحيه لموتور راى ان الكلمات مقابلها الرصاص والافكار مصيرها الاعدام لا النقاش ، والتاريخ ملاى بهؤلاء ممن ارادوا الاختلاف فقدموا اجسادهم
قرابين  لافكار خالده لا تعرف الموت تنبت  لتنير المستقبل وتعلن انها هى  المنتصره فى النهايه  .

هيباثيا  الفيلسوفه التى قتلها الجهل .
الفيلسوفه المصريه وعالمه الرياضيات قيل عنها انها اخر شعاع للعلم المراه التى كان ياتى اليها الرجال من كل حدب وصوب لكى يستمعوا لمحاضراتها فى الفلسفه فى وقت كانت فيه النساء فى مكانه العبيد تم اتهامها بالهرطقه والوثنيه بسبب ذكاءها المتقد وارائها الفلسفيه وعلى يد مجموعه من الرهبان المتعصبين تم قتل هيباتيا بعد تشويه وجهها والتمثيل بجثتها وحرق اكثر من 40  الف كتاب وصوره لها دفعت حياتها ثمنا لمتعصبين جهله كانوا يخشون قوتها وربما قوه النساء من بعدها

ابن المقفع :-
الاديب العربى صاحب لسان البلاغه فى النثر والكتابه فقد تم قتله بسبب كتابه الامان الكتاب الذى اوكله اليه عبدالله بن على عم الخليفه المنصور ليكتبه الى الخليفه ،ويطلب منه الامان بعد خروجه عليه،  فكتبه ابن المقفع وزاد فى احتياطه بان تعدى حدود هيبه ومكانه الخلفاء بقوله ، ومتى غدر امير المؤمنين بعمه فنساؤه طوالق ،وعبيده احرار، والمسلمين فى حل من بيعته ،فاشتاط الخليفه وكان وقتها سفيان ابن معاويه يضمر له شرا فاستغل الفرصه واخذ الاذن بقتله وقام بتقطيع اطرافه ،والقاها فى التنور ليحرقه قطعه قطعه وبهذه الميته البشعه دفع صاحب اشهر كتاب عربى فى التاريخ كليله ودمنه حياته
https://www.ida2at.com/ibn-al-muqaffa-the-writer-who-has-been-burned/

فرج فوده :_
المفكر المصرى  الذى تم اغتياله على يد جماعه متطرفه نتيجه لمناظره اجراها فى معرض الكتاب تناقش الدوله الدينيه والمدنيه، كانت المناظره بينه وبين المستشار الهضيبى، والشيخ الغزالى
اوضح فوده انه يجب الفصل بين الدين والدوله ،لان الدوله هى محل خلاف والدين هو الثابت واستشهد بالخلافات المتعاقبه وما ترتب عليها من اقتتال واثار دمويه ،وانه يمكن   لاى احد ان  يختلف ويهين الدوله الشيوعيه ولكن لا يقبل اهانه الاسلام وبسبب قوه كلماته وارائه المقنعه تحول الهتافات الغاضبه الى همهمات وتصفيق حاد من انصاره بعد صدرت الفتوى من الجماعه الاسلاميه بتكفيره ،وتم اغتياله بواسطه مسلحين  فى طريقه من المنزل لكن حتى لو رحل جسده فان افكاره ما زالت تؤثر وتنتشر بين الشباب الى الان .

نجيب محفوظ :-
رغم ان العنايه الالهيه انقذته باعجوبه الا ان محاوله اغتيال نجيب محفوظ مازالت عالقه فى اذهاننا واذهانه
رائد الادب المتفرد فى نوعه خلال القرن العشرين
فشلت محاوله اغتياله طعنا بالسكين على اثرها لم يعد يستطيع استخدام يده  فى الكتابه، الطاعن قال انه استمع الى فتوى تكفر نجيب محفوظ بسبب رواياته اولاد حارتنا التى كانت من ضمن اعماله التى فاز عنها بجايزه نوبل ، وعندما ساله وكيل النيابه اذا كان قرا اى من كتبه اوضح انه امى لا يعرف القراءه ولكنه سمع عنها  واطاع الفتوى وحاول اغتياله .

التعليقات

التعليقات